الوجهة شرقية – غلاف أبهجني

تشرفت بظهوري على غلاف مجلة Destination Sharqiya (الوجهة شرقية) لشهر يناير 2017م. وتعنى المجلة بأخبار المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية وتغطي عدة جوانب كالمناسبات الهامة والمعارض وقطاع الاعمال والمطاعم والمقاهي والسياحة. وكان ظهوري في هذا العدد من باب تشجيع رواد الاعمال على خوض غمار تجارب الحياة العملية في ريادة الاعمال ومواجهة التحديات الخارجية والداخلية في المنشأة.

إقرأ المزيد

مؤتمر قمة الويب 2016 Web Summit

حضرت مع بعض الزملاء في لشبونة قبل أيام مؤتمر للأفكار التقنية والمشاريع الناشئة في مجال تقنية المعلومات وكل ما يتعلق بها من قطاعات أخرى كالتعليم والصحة والترفيه والسفر والفندقة والاعلام والشبكات الاجتماعية وغيرها (مؤتمر قمة الويب 2016). وقد حضر المؤتمر قرابة 53 ألف شخص من المهتمين في مجال التقنية 7 الاف منهم من مدراء الشركات و 15 الف شركة من 166 دولة، وقد جمع المؤتمر 21 مؤتمراً صغيراً تهتم في مجالات مختلفة تحت سقف واحد.web_summit_2015_logoلك أن تتخيل كمية التنظيم التي صاحبت هذا الحدث الهام والذي استمر لأربعة أيام من 7 الى 10 نوفمبر 2016م تخللتها المئات من جلسات النقاش و استعراضات الأفكار (663 متحدث ومتحدثة). ففي الجلسات يقوم الخبراء كمدراء الشركات والمستثمرين والمشاهير بالتحاور حول موضوع معين بين ثلاث الى خمس اشخاص ينثرون خبرتهم الطويلة امام الجمهور الضخم الذي يستمع بشغف للنقاش الشيق والممتع. أما في فقرات استعراض الأفكار والتي تخص رواد الاعمال فيعطى كل رائد اعمال مدة 4 دقائق لعرض فكرة مشروعه او منتجه او تطبيقه، ومن ثم يعطى دقيقة لاستقبال أسئلة الجمهور والاجابة عليها ويتبعها لجنة من الحكام الخبراء يقومون بطرح بعض الأسئلة ويقيمون المشروع. إقرأ المزيد

فوركس – تجارة العملات المزعومة

تصلنا يومياً رسائل عبر البريد الالكتروني أو تويتر او انستغرام او فيسبوك وغيرها من الشبكات الاجتماعية فيها دعوات للإستثمار بتجارة الفوريكس (او ما يسمى بالفوركس). وهي ترجمة لـ Foreign Exchange (المتاجرة بالعملات الاجنبية). وتحمل هذه الرسائل الدعائية بين طياتها اساليب جذب للقارىء فيها استغفال لفكره واستخفاف بعقله، بحيث توهم المتلقي بأنه سيحقق دخلاً شهريا قدره كذا وكذا ليقع فريسة ولقمة سائغة لعملية نصب واحتيال من العيار الثقيل. وتقوم بهذا الامر شركات للتداول والوساطة اغلبها لايملك ترخيص والذين يملكون ترخيص اغلبهم يخالفون الأنظمة المذكورة في تراخيصهم.

تكون البداية عادة بإصطياد الضحية من خلال إعلانات في الانترنت عبر الشبكات الاجتماعية بحيث يكون شكل الاعلان جذاب ومشوق (كلمات براقة مثل “دخل شهري” و “اكسب مبلغ كذا وكذا شهرياً” طبعاً المبلغ بالدولار لكي يسيل لعابك، و “اضمن مستقبلك” وغيرها من الكلمات البراقة التي تدغدغ مشاعر البسطاء، ولا يخلو الامر من بعض الصور الجذابة مثل صورة “سيارة فارهة” و “منزل جميل” و “شاطي حالم لقضاء إجازة رومانسية“). إقرأ المزيد

منتدى التنافسية الدولي – حدث ضخم يتكرر

يستقطب المنتدى متحدثين بارزين ومشاركين مرموقين من المملكة العربية السعودية ومن كل أنحاءالعالم. ويناقش خلال جلساته مجموعة متنوعة من القضايا التي تُعد من الموضوعات المهمة في التنمية،والتي تسيرجنباًإلى جنب مع تعزيزالقدرة التنافسية للحكومات.

لمزيد من المعلومات: www.gcf.org.sa

لمتابعة أحداث المنتدى على قناة اليوتيوب: www.youtube.com/user/GCFChannel/videos

  1. اليوم الاول
  2. اليوم الثاني

بالتأكيد كان حدثاً هاماً تجلت فيه المواهب والقدرات السعودية والعالمية التي نطمح أن يكون لها الاثر الفعال في دعم الاقتصاد الوطني والنهوض به للمنافسة الدولية.. ندمت على عدم حضوري ولكن عزائي هو وجود تسجيل كامل وبث مباشر للمنتدى على اليوتيوب..

وفر 900 ساعة عمل سنوياً

قرأت مقالة مفيدة في احدى المجلات المتخصصة بريادة الاعمال (Inc) وقررت ان أعمل بمقتضاها وأن اشارككم بها.. اليكم ترجمة مختصرة بتصرف لتلك المقالة:

طريقة لتوفير ٩٠٠ ساعة عمل سنوياً وتحويلها الى انجازات

يعاني الكثير من الموظفين او المدراء من مشكلة تعاقب الاجتماعات والمكالمات الهاتفية خلال ساعات العمل مما يضيع عليهم فرصة تحقيق ما جاء من قرارات وتوصيات في تلك الاجتماعات والمكالمات نظراً لتعاقبها خلال ساعات العمل وذلك بالإضافة لقيامهم بمهام عملهم اليومي والروتيني.

اليكم الطريقة، بالنسبة لأي مدير او مشرف في اي منشأة يوجد هناك سكرتارية ومساعدين اداريين محترفين وودودين يقومون بأعمال توفر للمدراء الكثير من الوقت. لذا يجب عليك كمدير ناجح ان تستثمر وجود هؤلاء الاشخاص الودودون وذلك بإناطة بعض المهام التي تقوم بها إليهم، مثل بعض الامور المتعلقة بتنسيق بعض التقارير او اجراء بعض المكالمات لمتابعة امر ما مع عدة اشخاص او تذكير بعض الاشخاص بمهمات تم الاتفاق عليها او سداد فاتورة هاتفك…الخ.

ولكننا لم نصل الى الطريقة السر بعد!! فمازال لدينا اجتماعات ومكالمات يجب ان نقوم بها واحداً تلو الآخر وينتهي اليوم بدون تحقيق انجازات توازي ما جاء في تلك الاجتماعات والمكالمات. إذا، كيف سنقوم بذلك؟ اليكم السر الذي قد يعرفه بعضتا ولكننا قد لا نتبعه او قد نجهل اهميته. إقرأ المزيد

نجاح المتنافسين في 2014 يبدأ من تشجيع الابتكارات

عن مقال لي في جريدة اليوم بتاريخ 1/1/2014م

قرأت، أخيرا، استبانة لـ(PWC) عن أهمية الابتكارات في استمرار نجاح الشركات، ومن أهم النتائج التي خرجت بها الاستبانة أن عملية تشجيع الابتكارات لم تعد حصراً على إدارة او قسم الابحاث والتطوير (R&D) وإنما تحولت لتكون احدى اولويات المدير التنفيذي، فيما يعد فرقاً جوهرياً عن التوجه السائد عام 2009، حيث كانت رعاية الافكار الابداعية والابتكارات من مهام قسم الابحاث والتطوير.فقد جاء في الاستبانة سؤال مفاده: ايهما اهم لنجاح منشأتك، كفاءة التشغيل ام الابتكار؟ وكان جواب الاغلبية (تشجيع الابتكار لايقل اهمية عن كفاءة التشغيل) اي ان كلا العمليتين تتساويان في الاهمية، ويستوجب ذلك ضمان موارد مالية كافية للحفاظ على سير العمليتين بشكل سلس وفعال.
وفي نفس الاستبانة جاءت اجابات اغلبية المدراء التنفيذيين حول اهمية تشجيع الابتكار في شركاتهم، بأن تحفيز اعضاء المنشأة لعرض افكارهم الجديدة هو من اولويات الإدارة العليا لخلق بيئة غنية بالابتكارات والابداعات لمواجهة المنافسة الحادة في الاسواق المحلية والعالمية. ومن اهم نتائج الاستبانة ان الابتكار اصبح مصدراً جديداً للدخل بعد أن كان اداة لتطوير المنتجات والخدمات. وبهذا نخلص إلى ان نجاح الشركات في مواجة المنافسة الحادة خلال هذا العام الجديد سيكون، بعد توفيق الله، بتحفيز الافكار الجديدة، وفي وجهة نظري المتواضعة اعتقد بأن الافكار ذات الطبيعة الابداعية قد لا تكون حصراً من داخل المنشأة وانما قد ترد الى المنشأة من الخارج. والسبب في هذه النظرة أن هواجس ومتطلبات المستهلك (العميل) اصبحت هي الدافع لتحفيز الابتكار في الشركات بعد ان كان الدافع المسيطر هو تطوير وتسويق ما تنتجه الشركات بدون إشراك العملاء في هذه العملية.
وبالنظر في اسباب اقحام العميل في عملية التطوير، نجد أن اهمَّها وعيُ العملاء الذي تطور خلال السنوات الاخيرة بسبب الشبكات الاجتماعية والثراء البالغ في محتواها، بحيث اصبح قادراً على نقد المنتجات والخدمات من خلال سهولة الوصول للإحصائيات والمقارنات المتاحة في هذه الشبكات. كما اصبح الامر اكثر سهولة على الشركات بالوصول لتطلعات العملاء من خلال نفس الشبكات.
ويجب الا نغفل هنا اهمية تسليح موظفي الشركات بالادوات الهامة لإثراء المحتوى الفكري وتبادل الآراء واتخاذ القرارات حيال هذه الآراء. فمن اهم الادوات الواجب الحرص على توفيرها، الاجهزة اللوحية والذكية، لتسهيل عملية التواصل وعرض الافكار سواء بين الموظفين او على العملاء، كما يوجد في السوق برامج شهيرة لتنظيم وتحليل هذه الافكار والابداعات وتحويلها لمشاريع صغيرة داخل الشركات، تترجم لاحقاً الى منتجات او إجراءات تصب في مصلحة الشركة وتساعدها على خوض معركة التنافس مع الشركات الاخرى.
خلاصة الامر أن الشركات ستواجه منافسة حادة خلال 2014 ويجب عليها مواجهتها بتطوير انظمتها الداخلية لتواجه هذه المنافسة من خلال (1) تشجيع الابتكارات، (2) استخدام الانظمة التي تحلل هذه الافكار وتخرجها منها بمشاريع تطويرية تخدم تحفيز المبيعات.
المدير التنفيذي- صحارى نت

عن مقالة في جريدة اليوم السعودية بتاريخ 1/1/2014م

تجربتي – مجلس شباب الأعمال

tajrubati

تجربتي هو برنامج دوري يقام من قبل مجلس شباب الاعمال بغرفة الشرقية، ويستضيف شخصيات بارزة في مجتمع الاعمال لإستعراض تجربتهم العملية وسيرتهم الذاتية أمام الشباب من رواد الاعمال. وقد قاموا مشكورين بإستضافتي وكان المحاور والمضيف هو الاخ الكريم نايف القحطاني (أحد رواد الاعمال البارزين). أستمتعت كثيراً بإستعراض تجرتي الشخصية منذ الطفولة وحتى اليوم. وتحدثت عن المشاكل والمعوقات التي مررت بها خلال حياتي ومحطات الفشل والنجاح في مسيرتي العملية.

Tajrubati – a biography interview

This was a biography interview (Panel Discussion) held in Eastern Province Chamber of Commerce (Asharqia Chamber) with me as a guest. My host was Mr. Naif Al-Gahtani. The purpose was to present my entrepreneurial/business life experience from childhood till today in order for the new generation to learn some of the lessons I had throughout my personal and business life.

الحرب القادمة .. اقتصادية وليست عسكرية..!!

currencies1

مقال ممتاز بالتحليل لسبب اصرار الحكومة الامريكية على انخفاض سعر الدولار

اعداد سهيل الدراج *  – 09/03/1429هـ (الاقتصادية)

قد يكون من المفيد أن تسترجع ذاكرتنا القنابل النووية على هيروشيما ونجازاكي خلال الحرب العالمية الثانية عندما نتحدث عن الحروب التقليدية، لكن عندما نتحدث عن الحروب القادمة فيجب علينا أن نستحضر الدولار الأمريكي لا القنابل والدبابات وطائرات F16 والبوارج الأمريكية .. الحرب القادمة قد تكون اقتصادية لا عسكرية .. وأدواتها هي الدولار الأمريكي والسياسات المالية والنقدية العالمية، وأطرافها هي الولايات المتحدة الأمريكية في مقابل الصين والهند والاقتصادات الناشئة والاتحاد الأوروبي الجديد.

إذا ما سلمنا أن الاقتصاد والنمو الاقتصادي هو المحرك الرئيس للقوة السياسية والعسكرية، فإنه يجب علينا بادئ ذي بدء فهم ما يجري حولنا من منظور اقتصادي .. فانهيار الاتحاد السوفياتي في أوائل تسعينيات القرن الماضي كان بأسباب اقتصادية، وعودة روسيا الجديدة إلى الساحة الدولية من جديد كانت أيضا لأسباب اقتصادية .. وبروز الصين والهند والبرازيل كقوى اقتصادية ناشئة قد يؤدي إلى تعاظم دورها السياسي وربما العسكري في المستقبل القريب.
إقرأ المزيد