هل جدة في المريخ؟

حسبي  الله ونعم الوكيل، حسبي الله في المسؤولين الذين كمموا الافواه، خطيب الجمعة يتحدث عن فضل حفظ  القرآن وثاني عن مراحل تطور النفس البشرية، وثالث يذكر المصلين باستثمار اجازة الربيع بما ينفع، ولم يتجرأ أي منهم بمجرد الدعاء لأخواننا في جدة المنكوبة،  وكأن سكانها من المريخ وأمرهم لايعني المسلمين. هل تذكرون أحداث التسونامي في أندنوسيا وماليزيا والشرق؟ لما انبرى لها  خطبائنا تحليلا وتفصيلا..! اينهم من اهلنا في الحجاز؟ الا يعنيهم فساد  المسؤولين؟ ام ان الكرامة امر مطاطي (لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم).. من عنده  فيزة (تأشيرة دخول) عمل في مدغشقر؟ فاغلبها حيوانات وطيور استوائية مسالمة لاتعرف الفساد.

هالني ماسمعت اذناي ورأت عيناي من مصائب حلت بسكان هذا البلد الذي لايفصله عن اطهر بقعة في العالم سوى كيلومترات.. والمصيبة الاكبر أنه حتى وقت كتابة هذه الاسطر لم نرى او نسمع عضو واحد من اعضاء هيئة (كبار) العلماء يتحدث عن الموضوع او يستنكر ماحصل!!! ألا يعنيهم الامر؟ أم أن تخصصهم في نواقض الوضوء وكفارة اليمين ودراسة آثار زواج المسيار؟

الادهى والامر هو تصريحات بعض المسؤولين والاعلام الرسمي الغير دقيقة (اسلوب دمث حتى لانقول الكاذبة ويركبنا الاثم)، فالاعداد المصرح عنها مضحكة مبكية. لنقل أن الذي مات في السيول شخص واحد… الم يحرم الله دمه؟

لن اتفلسف عليكم وسوف ادخل في صلب الموضوع على طريقة (هات من الاخر).. والحقيقة ليس لدي موضوع وانما بعض القصاصات والمتفرقات لعلها توصل الفكرة وتحرك قلوب المسؤولين.

وهذه رائعه من روائع خلف بن هذال العتيبي عن سيول جده 2011م

شفت جدّه يَابو مِتْعب وش بَلاها
شِفت البِيووت اللّي تِساوَت بالثَرا

شِفت العَجُوز اللّي تَغطّت عَبَاها
شِفت العذَارى كِيف نَاموا بَالعرَا

شِفت جِده كِيف تَرووي ضِماهَا
شِفْت الضْعيّف كِيفْ لِيلَه سَـرَا

شِفْت البنيّه يُومْ يِتْكَشَفْ غَطَاهَا
شِفْت دَمْعَة طِفلْ مِنْ هُولَة الّلي رَأَى

شِفْت مِنْ يَطْلَبْ الفَزْعَه وَلا يدّن لِقاهَا
شِفْت مِنْ يَسْحَبَه سِيلِـنْ وَسْطْ جِدّه جَرا

شِفْت العَرُوسْ الّلي بِكَتْ لِيلَة رْضَاهَا
شِفْت اليِتَامَى وَ الارَامِل والفَقَارَى بالقُرَى

شِفْت الصْغِيرَه ذِيــكْـ مَحْـدَ(ن) مَعَاهَا
شِفْت الطِرِيحْ اللّي تِمدّد عَلى ظَهْره وَرَا
شِفْت المَواتِر رَاحَت وَ رَبّكـ خَذَاهـا
شِفْت صَرْح العلْم وَشْ الّلي بَه جَرَا
شِفْت جَامْعَة عَبْدَالعَزِيزْ امْسَا ضحَاهَا
شِفْت سَقْف المَعْرفه طَاحْ فُوقَ اللّي قَرا
شِفْت الجُسُورْ اللّي تِدمّرْ حَصَاهَا
شِفْت الشَوَارِع حَالْهَا كِيف اهْتَرَا
شِفْت الامَانَه / خَانْها مِنْهُو خَذَاهَا
شِفْت كِيفَ المُواطِن يبَِاع و يُشْترا
شِفْت ليِش احْسَن شُعُوب احْنا وَرَاهَا
شِفْت لِـيه الدُوُلْ بِالثريّا وْ حنّا بِالثَرا
شِفْت جِدَه يَابُو مِتْعِب وشْ بـَلاهَـا
يَاخُووفِي انْ ابُو مِتْعِب بَالحَقِيقَه مَادَرَا

Bookmark the permalink.

Comments are closed